الجمهـوريـة الجـزائـريـة الديمقـراطيـة الشعـبـيـة

وزارة المجاهدين

العنوان: شاتوناف، الأبيار، الجزائر العاصمة

هاتف: 55 23 92  021، فاكس:  16 35 92 021


 

                                                 

 

 

الذكرى الأربعون لعيد الاستقلال و الشباب

عيد البناء و ذكرى الأمجاد

 

      يسعد السيد محمد الشريف عباس وزير المجاهدين أن يتوجه إلى السيدات و السادة مستعملي خط الأنترنيت بأخلص تحياته و تشـكراته، آملا بأن يكون فتح موقع إلكتروني خاص بالذكرى الـ 40  لعيد الإستقلال و الشباب، موقعا يساهم في تدوين و نشر تاريخنا و التعريف به بأحدث الوسائل العلمية التي أصبحت ضرورية و جد هامة في الوقت الراهن.

      إن التطور التكنولوجي الذي يشهده عصرنا الحالي في كل المجالات خاصة تلك المعلقة بالمعلوماتية و الإتصال يدفعنا حتما إلى البحث عن الطرق الكفيلة بتبليغ رسالتنا الحضارية باستخدام وسائل التكنولوجيا، فالكـتـاب اليـوم رغـم أهميتـه أصبح في حاجة إلى أن يقـدّم بطريقـة حـديثة ليصل إلى القارئ في أقرب وقت ممكـن و بأسهـل وسيلة للإطـلاع عليه، و لذلك كان لزاما علينا أن نوظّف شبكة الاتصال بالبريد الإلكتروني من أجل نشر ثقافتنا التاريخية إلى أبعد نقطة في العالم و الأنترنيت يضمن لنا هذه الخدمة. و إذ نوظّف هذا النوع من الاتصال فإنه يأتي في غمرة الاحتفالات الجارية احتفاء بالذكرى الأربعين لاسترجاع السيادة الوطنيـة، و هي ذكرى تحمل أكثر من دلالة لما للثورة الجزائرية من رصيد نضالي و بطولي و أفكار ورؤى حضارية يتطلب منّا إيصالها إلى القارئ في كل مكان، و ضمن هذا المنطلق يندرج برنامج اللجنة الوطنية لتحضير إحياء حفلات الأيام و الأعياد الوطنية و المخلد بنشاطاته المتعددة بطولات الشعب الجزائري في صراعـه ضد المستعمر من أجل استرجاع حريته و ضمان كرامته و عزته. و لعل ما يستدعي الانتباه في هذا البرنامج الثري هو عقد الملتقى الـدولي عـن: الثـورة الجزائرية فـي الكتابات العربية و الأجنبية في الأسبوع الأول من شهر جويلية 2002.   فلا غرو إذن أن نفتح هذا الموقع الإلكتروني للتعريف بهذا الحدث التاريخي المتميّز و الذي نسعى إلى إثرائه دوما ببرامج نشـاطـات الوزارة المتعددة فـي مجال إحيـاء الأيـام و الأعياد الوطنية و المساهمة في تدوين تاريخ المقاومة و الثورة التحريرية و بناء ذاكرة الأمة.

     إن برنامج الإحتفال بالذكرى الأربعين لإسترجاع الاستقلال هـو وقفة تاريخية عنـد مرحلة من أهـم مراحـل التاريخ العربي و الإفريقي المعاصر لأن إستقلال الجزائر عام 1962  كان ثمرة نضال عادل إستطاع أن يهزّ منظومة إستعمارية بكاملها و يفتح باب التحرّر على مصراعيه أمام الشعوب المستعمرة في آسيا و إفريقيا.

نسـأله التـوفيـق و السـداد.

 

الصفحة الرئيسية لوزارة المجاهدين

 

تاريخ الجزائر 1830 - 1962

 

حقوق النشر والطبع 2002 وزارة المجاهدين. جميع الحقوق محفوظة